اسباب ارتفاع ضغط الدم

ما هي اسباب ارتفاع ضغط الدم ؟

ما هي اسباب ارتفاع ضغط الدم ؟

ارتفاع ضغط الدم من الأشياء شائعة الحدوث لذا يجب الانتباه ومعرفة اسباب ارتفاع ضغط الدم من خلال قياسه بشكل مستمر وتجنب الأشياء التي تتسبب في ارتفاعه الذي يمكن أن يسبب مشاكل صحية لا حصر لها خصوصًا عند كبار السن يرتفع معدل الإصابة بأمراض خطيرة.

وكذلك معرفة طرق علاجه وكيفية القياس يجب المتابعة باستمرار حتى لا يتعرض المريض لأحدى المشكلات الصحية الكبيرة التي من الممكن أن تشكل خطر على حياة المريض.

ما هي أسباب ارتفاع ضغط الدم واعراضه ؟

قد يعاني بعض الأشخاص من ارتفاع ضغط الدم دون أن يشعروا بأي عرض بالإضافة أن ضغط الدم المرتفع والغير مراقب كما يذكر موقع بالشفا اسباب ارتفاع ضغط الدم يزيد من احتمالية الإصابة بمشاكل كبيرة وتتمثل الأعراض في الآتي:

  • قد يشعر الإنسان ببعض الأوجاع الخفيفة في الرأس.
  • شعور الشخص بالدوار والدوخة.
  • حدوث نزيف من الأنف بشكل غير معتاد.

ما هي أنواع ارتفاع ضغط الدم ؟

يوجد نوعان من ارتفاع ضغط الدم:

النوع الأول ارتفاع ضغط الدم الرئيسي حيث يوجد في 90 إلى 95 % من الأشخاص البالغين ومن غير الممكن معرفة سببه وهذا النوع يميل إلى التطور تدريجياً على مدى سنين عدة.

النوع الثاني هو ارتفاع ضغط الدم الثانوي ويوجد عند 5 إلى 10% من الأشخاص ويأتي هذا النوع نتيجة لمرض آخر وعادةً ما يظهر بشكل مفاجئ ويسبب ضغط دم أعلى من الذي يسببه النوع الأول.

ما هي الأدوية المؤثرة في ارتفاع ضغط الدم ؟

أمراض وأدوية عديدة تعتبر أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم من بينها:

  • أمراض الكلى.
  • أورام الغدة الكظرية.
  • عيوب خلقية في القلب.
  • بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل والأدوية المضادة للزكام وأدوية تخفيف الاحتقان.
  • بعض من مسكنات الاوجاع التي تأخذ دون استشارة طبيب.
  • تناول بعض المخدرات كـ الكوكايين والأمفيتامين هي أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم.

ما هي العوامل الخطرة التي يسببها ارتفاع ضغط الدم ؟

يوجد بعض من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وبعضها لا يمكن السيطرة عليه مثل:

  • السن:

مع التقدم بالسن يزداد خطر الإصابة بالمرض حيث في بداية ومنتصف العمر يكون المرض أكثر شيوعًا بين الرجال بينما النساء قد يصابوا بالمرض في فترة بعد سن اليأس.

  • التاريخ العائلي:

حيث يعتبر التاريخ العائلي من أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم حيث يميل ارتفاع ضغط الدم بالانتقال عن طريق الوراثة وأيضًا من عوامل اسباب ارتفاع ضغط الدم.

عوامل ارتفاع ضغط الدم التي يمكن السيطرة عليها ؟

يوجد أيضا عدة عوامل أخرى ضمن أسباب ارتفاع ضغط الدم يمكن السيطرة عليها كالآتي:

  • السمنة أو زيادة الوزن:

كلما ارتفع وزن الإنسان كلما كان بحاجة إلى المزيد من الدم حتى يكون قادر على توصيل الأكسجين والمواد المغذية وتوصيلها إلى أنسجة الجسم المختلفة كما أن كلما كانت كمية الدم المتدفقة في الأوعية الدموية أكبر كان الضغط على جدران الشرايين أكبر.

  • قلة أو انعدام النشاط البدني:

فإن وتيرة عمل القلب للأشخاص الذي لا يمارسون النشاط البدني أعلى من الأشخاص الذي يمارسوا، حيث كلما زاد سرعة عمل القلب كلما كان القلب بحاجة إلى بذل جهد أكبر عند كل انقباض مما يؤدي إلى زيادة الضغط على الشرايين بالإضافة إلى أن انعدام النشاط البدني يزيد من خطر الإصابة بمرض السمنة.

  • التدخين:

أحد العوامل الخطرة المسبب لارتفاع فوري وموقت في ضغط الدم بالإضافة أن المواد الكيميائية التي توجد في التبغ تتسبب في ضرر في جدار الشرايين حيث تصبح الشرايين أضيق مما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم.

  • كثرة تناول الملح:

حيث استخدام كمية كبيرة من ملح الطعام في النظام الغذائي بشكل يومي قد يؤدي إلى حبس السوائل في الجسم وهذا الأمر الذي ينتج عنه ارتفاع في ضغط الدم.

  • قلة البوتاسيوم:

يجب الحرص على وجود البوتاسيوم في الأغذية حيث يساعد البوتاسيوم على موازنة مستوى الصوديوم في الخلايا عندما لا يتم تخزين أو استهلاك كمية كافية من البوتاسيوم مما يؤدي إلى تراكم كمية كبيرة جدًا من الصوديوم في الدم وبالتالي ارتفاع في ضغط الدم.

  • نقص فيتامين د:

يعتقد الباحثون أن فيتامين د يستطيع السيطرة على انزيم تنتج الكليتان ويؤثر على ضغط الدم ولكن من غير الواضح إذا كانت الأطعمة التي تفتقر فيتامين د من الممكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم أم لا.

  • الكحوليات:

إن تناول الكحول يؤثر بشكل مباشر على القلب حيث يسبب إفراز هرمونات تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة سرعة ضربات القلب.

  • التوتر:

قد تشكل المستويات العالية من التوتر إلى ارتفاع مؤقت في ضغط الدم ولكن محاولات الاسترخاء من خلال الإفراط في تناول الطعام أو فرط تناول التبغ وشرب الكحول قد يجعل الأمر أكثر سوءً وتعقيدًا ويسبب مشكلات ضغط الدم.

  • المرض المزمن:

إذا كان الشخص يعاني من بعض الأمراض المزمنة مثل الكوليسترول المرتفع ومرض السكري والأرق الشديد وأمراض الكلى قد يؤدي ذلك بزيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

الحمل:

في كثير من الأحيان يكون الحمل أحد العوامل الهامة والمؤثرة في اسباب ارتفاع ضغط الدم.

ما هي مضاعفات ارتفاع ضغط الدم ؟

إن ضغط الدم الزائد على جدران الشرايين من الممكن أن يسبب ضررًا كبيرًا في الأوعية الدموية وأعضاء أخرى في الجسم حيث أن كلما كان ضغط الدم مرتفع أكثر كلما كان الضرر أكبر وعدم علاج ضغط الدم المرتفع قد يؤدي الآتي:

  • ضرر كبير بالأوعية الدموية.
  • توقف عضلة القلب.
  • التمدد الموضعي لجدران الأوعية الدموية.
  • تمزق أو انسداد الأوعية الدموية في الدماغ.
  • تضيق وضعف الأوعية الدموية في الكليتين.
  • تضيق وإنهاك الأوعية الدموية في العينين.
  • حدوث مشكلات في الاستيعاب ومشاكل في الذاكرة.

كيف يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم ؟

  • يتم تحديد ضغط الدم حسب كمية الدم التي يضخها القلب وأيضًا حسب مستوى تدفق الدم بالشرايين.
  • فكلما قام القلب بضخ الدم أكثر كلما كانت الشرايين أضيق وبالتالي كان ضغط الدم مرتفع أكثر.

كيف يتم قياس ضغط الدم ؟

  • يتم قياس ضغط الدم لاكتشاف ارتفاع ضغط الدم وعلاجه ويتم ذلك بواسطة جهاز خاص يتكون من سوار قابل للانتفاخ ويتم لفه حول الذراع حتى يحد من تدفق الدم.
  • وتكون نتائج القياس بوحدات الملليمتر زئبق.

تتضمن هذه النتائج قيمتان لعددين:

  • العدد الأول:

العدد الأعلى يعمل على قياس ضغط الدم في الشرايين وذلك عند تقلص عضلة القلب ويسمى الضغط الانقباضي Systolic pressure

  • العدد الثاني:

وهو العدد الأدنى أو الأقل حيث يقيس الضغط في الشرايين بين النبضات ويسمى ذلك الضغط الانبساطي Diastolic pressure.

ما هي قيم قياس ضغط الدم ؟

يتم تقسيم فيما قياس ضغط الدم إلى أربع مجموعات:

  • المستوى الطبيعي: حيث يعتبر ضغط الدم سوياً حين يكون أقل من 80/120 ملليمتر زئبق وبينما بعض الأطباء يقولون إن الأفضل هو ضغط الدم بمستوى 75/115 ملليمتر زئبق.
  • مستوى ما قبل ارتفاع ضغط الدم: تكون القيمة 90/140 ملليمتر زئبق.
  • المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط: الدم 100/160 مليمتر زئبق.
  • المرحلة الثانية من فرط ضغط الدم: تكون 100/170 مليمتر زئبق.

ما هي أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم ؟

يتم تحديد العلاج المتعلق بضغط الدم المرتفع بمستوى ضغط الدم عند المريض وأيضًا المشكلات الصحية التي يعاني منها المريض وتعالج اسباب ارتفاع ضغط الدم ومن بين الأدوية الآتي:

  • Diuretic مجموعة من الأدوية المدرة للبول، تحتوي على الثيازيد.
  • حاصرات مستقبلات بيتا.
  • حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  • حاصرات مستقبل الكالسيوم.
  • مثبطات الرينين.
  • حاصرات مستقبلات الالفا.
  • حاصرات مستقبلات الفا بيتا.
  • موسعات الأوعية الدموية بما فيها الأسبرين.
  • يراعي عدم استخدام أي من أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم إلا بعد استشارة الطبيب.

اقرأ ايضا :

  1. السعرات الحرارية في التمر
  2. فوائد زيت جوز الهند للشعر
  3. هل التحليل الرقمي يبين الحمل قبل الدورة ؟
  4. هل الغازات تسبب وخز في القلب ؟
  5. هل السونار المهبلي يكشف تلقيح البويضة ؟
  6. هل سلق الشمندر يفقده فوائده ؟
  7. هل حمض الفوليك يخفض هرمون الحليب ؟
  8. ما هي اعراض نقص فيتامين ب ؟
  9. السعرات الحرارية في البيض
  10. كريم تفتيح المناطق الحساسة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.