درجة حرارة الجسم الطبيعية

ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية ؟

ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية ؟

الحمى هي عبارة عن ارتفاع مفاجئ وبشكل غير طبيعي في درجة حرارة الجسم الطبيعية، ويمكن أيضًا أن تنخفض هذه الحرارة عن الحد الطبيعي وفي كلتا الحالات يتعرض الجسم إلى العديد من الأعراض.

يتم قياس درجة حرارة الجسم من خلال الترمومتر، في حال الشعور بارتفاع في درجة الحرارة أو الانخفاض أيضًا يتم تشخيص الطبيب المعالج لهذه الحالة ومن ثم يتم تحديد العلاج.

ما هو المعدل الطبيعي لدرجة حرارة الجسم ؟

تختلف درجة حرارة الجسم الطبيعية باختلاف الشخص نفسه والحالة الصحية والفئة العمرية أيضًا، ولكن على حسب الفئة العمرية تختلف درجة الحرارة كما يذكرها لنا موقع بالشفا في النقاط التالية:

  1. الرضع والأطفال: الأطفال التي لم تصل إلى عمر البلوغ قد تكون درجة الحرارة الطبيعية الخاصة هم من 36.6 درجة مئوية إلى 37.2 درجة مئوية.
  2. البالغين: الأشخاص البالغة والتي يزداد عمرها عن حوالي 16 عام تكون درجة الحرارة الخاصة بهم الطبيعية تبدأ من 36.1 درجة مئوية إلى 37.2 درجة.
  3. كبار السن: لدى كبار السن والتي تزيد أعمارهم عن 65 عام فتنخفض لديهم درجة الحرارة عن 36.2 درجة مئوية.

ما هي العوامل التي تؤثر في درجة حرارة الجسم ؟

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر في درجة حرارة الجسم الطبيعية حيث تساعد هذه العوامل في حدوث تغير في درجة الحرارة ومن هذه العوامل نذكر:

  • درجة حرارة الطقس

الطقس والجو العام للمناخ من أهم العوامل التي تساعد في تغير درجة الحرارة لدى الإنسان، فيمكن أن نجد درجة الحرارة مرتفعة بعض الشيء في فصل الصيف، وعلى العكس تنخفض درجة حرارة الجسم في فصل الشتاء نتيجة البرد.

  • المجهود

ممارسة الأعمال التي تجعل الجسم يبذل جهد كبير عن العادي تزيد في ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، مثل ممارسة الرياضة، وأعمال المنزل وغيرها من الأمور التي تسبب الإجهاد مثل المشي أو الجري وغيرها.

  • تناول الطعام

تناول بعض المأكولات يعمل على تغير درجة حرارة الجسم، حيث أن تناول الطعام أو المشروبات الساخنة يرفع من درجة حرارة الجسم، وعلى العكس المأكولات الباردة والثلج يخفض من درجة الحرارة، ولكن يكون الارتفاع أو الانخفاض بشكل وقتي بمجرد تنظيم الجسم للحرارة يعود كما كان.

  • الحمى والبرد

في بعض حالات الأنفلونزا والبرد ترتفع درجة حرارة الجسم، على سبيل المثال ارتفاع درجة حرارة كورونا نتيجة هذا الفيروس، يعتبر من الأعراض التي يشعر بها الفرد المصاب، ويتم علاجها ببعض أدوية خافض الحرارة.

  • التغيرات الهرمونية

إفرازات الهرمونات في الجسم يؤثر بشكل كبير على درجة حرارة الجسم، حيث في بعض الأحيان عندما تأتي الدورة الشهرية للمرأة يحدث اضطرابات في الهرمونات وبالتالي تشعر المرأة بارتفاع في درجة حرارة الجسم.

كيفية قياس درجة حرارة الجسم ؟

قبل الإجابة على سؤال هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي ؟ لابد أن نتعرف أولاً كيف نقوم بقياس درجة الحرارة، حيث أنه يتم القياس من خلال الترمومتر الرقمي، ومنه أنواع مختلفة وهما:

  • هناك مقياس درجة حرارة يتم استخدامه من خلال الشرج، ويستخدم بشكل أكبر لدى الأطفال التي لا تستطيع وضع المقياس في الفم.
  • مقياس الحرارة الفموية، وهذا النوع هو الأساسي حيث يتم قياس درجة الحرارة من خلال وضع هذا المقياس في الفم.
  • مقياس حرارة الشريان الصدغي ويتم من خلال الأشعة تحت الحمراء لقياس درجة حرارة الشريان الصدغي في الجبهة.
  • وهناك نوع آخر يتم استخدامه تحت الإبط أو الأذن ولكن هذا يكون قليل الدقة ولا يتم اعتمادها بشكل أساسي.
  • قديمًا كان يتم استخدام مقياس درجة الحرارة التي يعتمد على الزئبق، نظرًا لاحتمالية ابتلاعه أو كسره داخل الفم وأصبح الاعتماد الأساسي على المقياس الرقمي الحديث.

ما هي أعراض ارتفاع درجة الحرارة ؟

في حالة الوصول إلى درجة حرارة الجسم الخطيرة نجد أن هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على الجسم بجانب قياس درجة الحرارة المرتفعة التي تظهر من خلال الترمومتر، ومن هذه الأعراض نذكر:

  • تكون درجة حرارة الجسم من خلال ترمومتر الفم تكون حوالي 37.8 درجة مئوية.
  • درجة حرارة الجسم المرتفعة من خلال مقياس الإبط حوالي 37.2 درجة مئوية.
  • قراءات المستقيم أو من خلال مقياس الأذن تكون حوالي 38 درجة مئوية.

هذه القراءات التي من خلالها يتم التعرف على أن هناك ارتفاع في درجة حرارة الجسم الطبيعية، وقد تكون هذه الدرجة مصاحبة لمجموعة أخرى من الأعراض التي تشير إلى حدوث الحمى، ومنها نذكر:

  • الإصابة بالقشعريرة والشعور بالعشة الشديدة.
  • يتعرق الجسم بشكل كبير جدًا بدون سبب او بدون بذل مجهود لهذا.
  • تلاحظ أن البشرة والجسم من الخارج ساخن جدًا.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • الشعور بألم شديد في الجسم وآلام في العظام.
  • يشعر المريض بالحمى بالتعب والإرهاق الشديد وعدم القدرة على بذل مجهود.
  • لا يريد المريض تناول الطعام بل يشعر بفقدان في الشهية وعدم الرغبة في تناول أي شيء.
  • تعرض الجسم إلى الجفاف.
  • يشعر المريض بزيادة ضربات القلب.

ما هو علاج ارتفاع درجة الحرارة ؟

عندما يتم تشخيص المريض على أن درجة حرارة الجسم الطبيعية مرتفعة عن حدها الطبيعي يتم وضع مجموعة من الطرق التي يتم اتباعها في علاج أعراض الحمى، ومنها نذكر:

  • تناول العديد من السوائل الباردة مثل العصائر الفريش والمياه الباردة.
  • استخدام كمادات ماء بارد على الرأس.
  • ارتداء ملابس خفيفة.
  • إذا كان الطفل يشعر بالرعشة لابد من تدفئته حتى يهدأ.
  • في حالة الأطفال المصابين بالحمى لا يتم تناول الأسبرين أو المسكنات بشكل سريع إلا تحت إشراف الطبيب.
  • لدى الكبار يتم تناول الأدوية الخاصة بخفض الحرارة ولكن تحت إشراف الطبيب أيضًا.
  • لا تلجأ إلى الأدوية بشكل سريع بل بعد تجربة أكثر من طريقة منزلية طبيعية لخفض درجة الحرارة.

اقرأ أيضا :

  1. هل يحدث حمل أثناء تناول حبوب هرمون الحليب ؟
  2. هل ابر الحديد تزيد الوزن ؟
  3. هل الدوفاستون يؤخر الدورة الشهرية ؟
  4. كيفية التخلص من تأثير الفياجرا ؟
  5. كيفية إخراج شي عالق في الحلق ؟
  6. متى يسمح بالجماع بعد عملية الناسور ؟
  7. بعد ايقاف ايتروجيستان متى تنزل الدورة ؟
  8. اعراض نقص فيتامين د
  9. ما هي اعراض الكورونا
  10. كيف اعرف اني حامل

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.