بالشفا
فوائد فيتامين د3 في الوقاية من الأمراض وتحسين الصحة
الرئيسية » دليل الفوائد » فوائد فيتامين د3 في الوقاية من الأمراض وتحسين الصحة

فوائد فيتامين د3 في الوقاية من الأمراض وتحسين الصحة

يحتاج جسم الإنسان إلى الفيتامينات والمعادن المختلفة بكميات كافية للعمل بشكل صحيح، ويحتاج الجسم أيضا إلى الفيتامينات للنمو والتطور، ويعتبر فيتامين د 3 من أهم العناصر الغذائية للجسم.

فيتامين د3 المعروف أيضا باسم كولي كالسيفيرول هو الفيتامين الوحيد الذي ينتجه جسم الإنسان نفسه عند التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية. هذا هو السبب في أنه يطلق عليه أيضا فيتامين أشعة الشمس.

يلعب الفيتامين دورا حيويا ومهما جدا في الصحة العامة لجسم الإنسان، ويمكنكم التعرف على أعراض نقص فيتامين د ( من هنا ).

كولي كالسيفيرول هو نوع من فيتامين د الذي يصنعه الجلد ويوجد أيضا في مختلف المواد الغذائية ويتم تناوله أيضا كمكمل غذائي، هذا الفيتامين مفيد في علاج وإدارة نقص فيتامين د للوقاية من أمراض مثل الكساح وما إلى ذلك.

ويمكن استخدامه أيضا في حالات أخرى مثل نقص فوسفات الدم وقصور الغدة الدرقية التي تؤدي إلى انخفاض الكالسيوم في الدم ومتلازمة فانكوني.

تؤخذ المكملات عن طريق الفم، وإذا تم تناول المكملات بجرعات زائدة، فقد يؤدي ذلك إلى الإمساك والارتباك والقيء والضعف وقد تتطور حصوات الكلى أيضا.

فوائد فيتامين د3

تم وصف الـ كولي كالسيفيرول أو فيتامين د3 في البداية في عام 1936 وقد تم تحديده في قائمة الأدوية الأساسية لمنظمة الصحة العالمية كواحد من الأدوية الأكثر فعالية وأمانا التي يحتاجها النظام الصحي لجسم الإنسان.

وهو متاح كدواء دون وصفة طبية وكدواء عام. يتم إنتاج هذا الفيتامين في جسم الإنسان بعد التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية. يتم تحويل هذا في الكبد إلى كالسيفيديول والذي يتم تحويله أيضا إلى كالسيتريول في الكلى.

فيتامين د3 يساعد الجسم في امتصاص الكالسيوم المهم لصحة العظام والأسنان. يساعد في زيادة امتصاص الكالسيوم في الأمعاء ويساعد في منع كتلة العظام من التدهور ويقيس الاضطرابات الأخرى المتعلقة بالعظام مثل التهاب المفاصل.

يتم تحويله إلى هرمون من قبل جسم الإنسان حيث يتحكم في مستويات الكالسيوم والفوسفور والوظيفة العصبية والعضلية واستقلاب العظام.

يوجد في الأطعمة مثل الأسماك التي تشمل السلمون والتونة والسردين وزيت كبد سمك القد. يمكن العثور عليها أيضا بكميات صغيرة في الحبوب والبيض والخبز والجبن والحليب المدعم. ك

ما يوجد في كثير من المنتجات العضوية المتواجدة في الصيدليات والمتاجر الألكترونية الشهيرة مثل أي هير وامازون وغيرها وهذه قائمة من موقع دوت طب بأفضل المنتجات التي تحتوي علي فيتامين د.

أنواع فيتامين د

هناك نوعان من فيتامين د وهما فيتامين د 2 وفيتامين د 3. يوجد فيتامين د 2 بشكل شائع في الأطعمة وفيتامين د 3 يصنع من قبل الجسم عند التعرض للشمس.

على الرغم من الجدل، يعتقد بشكل عام أن أفضل شكل من مكملات فيتامين د التي يجب تناولها هو فيتامين د 3 حيث يعتقد أنه أسهل للجسم أن يمتصه.

سبب آخر هو أن جسم الإنسان لا يسمح بشكل عام بتداول كمية كبيرة من فيتامين د3 في مجرى الدم بينما يحدث العكس لفيتامين د2. لذلك يعتبر تناول مكملات فيتامين د3 أكثر أمانا.

جرعة فيتامين د3

الحد الأعلى الآمن لتناول فيتامين د3 هو 10000 وحدة دولية. لأن وجود فيتامين نادر في المواد الغذائية، يفشل الكثير من الناس في الحصول على كميات كافية من فيتامين د3 في نظامهم الغذائي.

الأشخاص الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس الكافية معرضون أيضا لخطر نقص فيتامين د3، الجرعات الموصي بها من فيتامين د3 حسب العمر هي:

  • العمر أقل من 50 عاما: الجرعة الموصي بها 200 وحدة دولية.
  • العمر بين 50 – 71 سنة: الجرعة الموصي بها 400 وحدة دولية .
  • العمر فوق 71 سنة: تكون الجرعة القياسية 600 وحدة دولية

يمكن أن يحدث نقص فيتامين د3 في أي شخص، ولكن بعض الأشخاص أكثر عرضة للخطر من الآخرين. قد يكون هذا هو السبب في أنها تتطلب فيتامين د3 أكثر من غيرها.

قد يشمل الناس النساء الحوامل والمرضعات، وخاصة الشابات والمراهقات، الرضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، كبار السن فوق 65 سنة، البشرة الداكنة بشكل خاص من جنوب آسيا، أفريقيا ، أفريقيا الكاريبية الأصل والأشخاص الذين هم في المنزل بشكل مستمر أو يرتدون ملابس مغطاة بالكامل لأسباب ثقافية.

أسباب نقص فيتامين د3 ؟

الأشخاص الذين يتعرضون قليلا لأشعة الشمس أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د3. تشمل بعض الأسباب الرئيسية ما يلي:

  • العمر:

يكون الأشخاص المسنون أكثر عرضة للمعاناة من نقص فيتامين د3 بسبب عدة عوامل مثل انخفاض سمك الجلد مما يؤدي إلى امتصاص فيتامين د3 بشكل أقل من أشعة الشمس وقلة تناول الفيتامين في النظام الغذائي وقلة التعرض لضوء الشمس.

مع زيادة العمر، لا يستطيع الجسم إنتاج كميات كافية من فيتامين د3 ويحتاج كبار السن أيضا إلى كميات أكبر من هذا الفيتامين بسبب المشاكل المرتبطة بالعمر من انخفاض وظائف الكلى.

  • السمنة:

الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن وفقا لقياسات مؤشر كتلة الجسم لديهم خطر أعلى للإصابة بنقص فيتامين د3.

العلاقة بين هذه لم يتم فهمها بالكامل ولكن يمكن أن تعزى إلى عوامل أخرى مثل النظام الغذائي والتعرض لأشعة الشمس.

  • لون البشرة الداكن:

يتمتع الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة بمستويات أعلى من فيتامين د بسبب انخفاض صبغات الجلد، بينما يوجد لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة مستوى أعلى من الميلانين الذي يعمل مثل واقي الشمس وبالتالي قد يحتاج إلى مستويات أعلى من فيتامين د.

سوء الامتصاص:

هناك حالات معينة تؤدي إلى مشاكل في سوء الامتصاص مثل مرض الاضطرابات الهضمية ومتلازمة الأمعاء القصيرة وقصور البنكرياس الغدي الناتج عن التليف الكيسي ومرض التهاب الأمعاء، وبالتالي، فإن الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات هم أكثر عرضة لنقص فيتامين د3.

  • التعرض لأشعة الشمس:

إن ارتداء الملابس التي تغطي أجزاء كبيرة من الجلد مرتبط بانخفاض مستويات فيتامين د لدى بعض الأشخاص.

تسهم عوامل نمط الحياة المختلفة مثل العمل في الأماكن المغلقة وقلة الوقت الذي يقضيه في القيام بأنشطة الهواء الطلق.

وقد تم ربط ذلك أيضا بالتوسع الحضري بسبب تلوث الهواء الذي يحجب الأشعة فوق البنفسجية للشمس وزيادة في الوظائف الداخلية.

  • الأمراض الحرجة:

تنخفض مستويات فيتامين د في الجسم أثناء إقامة المريض في العناية المركزة. الأشخاص الذين يتناولون مكملات فيتامين د قبل الدخول في وحدات العناية المركزة أقل عرضة للوفاة. غالبا ما يتم إعطاء مكملات فيتامين د3 لتقليل معدل الوفيات دون أي آثار جانبية خطيرة.

  • تناول كميات غير كافية من مصادر الغذاء:

إن أعلى مصدر لهذا الفيتامين هو منتجات الأسماك. تتوفر خيارات نباتية قليلة جدا، يحتوي الخبز والحليب المدعم والحبوب على فيتامين د3 بكميات صغيرة جدا، وبالتالي، فإن النباتيين أكثر عرضة لنقص الفيتامين.

  • استخدام واقيات الشمس:

يستخدم الناس واقيات الشمس بسبب الخوف من تسمر الجلد وسرطان الجلد، تمنع واقيات الشمس التي تحتوي على نسبة عالية من عامل الحماية من الشمس الجسم من امتصاص كميات كافية من فيتامين د3، وبالتالي فإن هؤلاء الأشخاص أكثر عرضة لنقص فيتامين د 3.

كيفية علاج نقص فيتامين د3 ؟

قد يسبب نقص فيتامين د3 مشاكل طويلة الأمد إذا تركت دون علاج لفترة طويلة من الزمن. هناك طرق مختلفة لعلاج هذه الحالة، والتي تشمل:

  • التعرض لأشعة الشمس:

إن التعرض لضوء الشمس المناسب هو الطريقة الأكثر فعالية للتغلب على نقص فيتامين د3، ويعتبر قضاء 10 إلى 15 دقيقة فقط في اليوم تحت أشعة الشمس المباشرة مع تعرض الذراعين أو الساقين أو الظهر أو الوجه بما يكفي للحصول على فيتامين د3 الذي يحتاجه الجسم.

ويحتاج الأشخاص ذوي البشرة الداكنة إلى مزيد من الوقت لامتصاص أشعة الشمس أكثر من ذوي البشرة الفاتحة، ويتم تخزين فيتامين د3 الزائد في الخلايا الدهنية والكبد الذي يتم استخدامه خلال أشهر الشتاء.

  • الأطعمة:

هناك مصادر طبيعية أقل من فيتامين د3 وبعض هذه المصادر هي الجبن والبيض ولحم البقر والأسماك الدهنية التي تحتوي على كميات صغيرة من الفيتامين، ويعتبر زيت كبد سمك القد مصدرا جيدا لفيتامين د3.

بصرف النظر عن ذلك، يحتوي الحليب المدعم وعصير البرتقال أيضا على مستوى معين من الفيتامين وزيادة استهلاك هذه الأطعمة يمكن أن يساعد أيضا في علاج هذا النقص.

  • المكملات:

تتوفر مكملات طبية متنوعة يمكن أن تساعد في محاربة هذه الحالة، ويجب تناول هذه المكملات بعد استشارة الطبيب لأنها قد تسبب آثارا جانبية وفي بعض الحالات يمكن أن تؤدي إلى بعض ردود الفعل التحسسية.

أثناء تناول مكملات فيتامين د3، يجب إيقاف المكملات الأخرى باستثناء التي وصفها الطبيب، ويجب تجنب استخدام مضادات الحموضة، حيث تحتوي مضادات الحموضة على بعض المعادن التي يمكن أن تسبب آثارا جانبية إذا تم تناولها مع المكملات الغذائية.

أشهر المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د3 هي اوستيكيور، هيماتينيك، دسنومكس، كارلسون لابس د، اوسوفورتين وكذلك هاي كال وكالسيكال شراب للأطفال.

Amged Emam

موقع بالشفا هو أكبر موسوعة عربية للأدوية نقدم اليكم من خلاله كل ما يختص بالدواء والصحة ، فتابعونا لأننا الأفضل ولأنكم تستحقون الأفضل .

Add comment

أقسام بالشفا